انطلاقا نحو تحقيق المثالية في تحسين سلامة المرضى قام كلا من: المركز السعودي لسلامة المرضى والهيئة السعودية للتخصصات الصحية والجمعية السعودية للتمريض المهني بتعاون مشترك متميز وإطلاق مبادرة نِسَب التمريض؛ والتي تهدف لتحسين سلامة المرضى وتحسين سلامة طاقم التمريض كذلك.
ومن ناحية المركز السعودي لسلامة المرضى قال مدير عام المركز د/ عبد الإله بن محمد الهوساوي:
مبادرة نِسَب التمريض لسلامة المريض تهدف إلى تحسين سلامة المرضى على الصعيد الوطني، عبر التعاون المثمر مع القطاعات ذات العلاقة التي كانت تعمل في هذه المبادرة بهدف وطني نبيل، واليوم نجني ثماره ولله الحمد بعد أن تم إطلاق المبادرة على أمل أن ينعكس ذلك بشكل إيجابي على القطاع الصحي في المملكة.
وأكد على أهمية المبادرة، فقال:
إن العديد من الدراسات أثبتت الأهمية القصوى لمبادرة نِسَب التمريض، وارتباطها ارتباطًا وثيقًا بمبدأ سلامة المرضى الذي يعد هدفًا وطنيًا رئيسًا في المملكة والعالم أجمع.
وأضاف:
نِسَب التمريض هي أحد العوامل المهمة لسلامة المرضى، حيث إنه كلما زاد عدد المرضى أمام مقدم خدمة التمريض وتم تجاوز النِسَب المُقترحة في هذه المبادرة، فإن ذلك قد يؤثر سلبًا ليس فقط على سلامة المريض بل على طاقم التمريض نفسه من ناحية السلامة، علاوة على نسبة الرضا لديهم أثناء أداء عملهم.
المركز السعودي لسلامة المرضى هو الجهة الحكومية – الرسمية – التي تهتم بسلامة المرضى وطاقم التمريض، وهي المسئولة عن ممارسة هذه الثقافة ونشرها على المستوى الوطني. تتضح أنشطة المركز وجهوده من خلال تنظيم الفعاليات والمؤتمرات المحلية والدولية، وتنظيم ورش العمل والمبادرات من أجل تطوير هذه الثقافة لدى العاملين في المجال الطبي بشكل عام.
كما أن التعاون تم بين المركز السعودي لسلامة المرضى – الجهة الرسمية – وبين الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وهي المرجع الوطني لتنظيم ومتابعة الممارسة الصحية وتطوير العاملين في مهنة التمريض، والجهة الثالثة للتعاون الجمعية السعودية للتمريض المهني، وهي المصدر العلمي للتمريض المهني في المملكة العربية السعودية.